مكان حساس درجة الحرارة في السيارة

مكان حساس الحرارة في السيارة
مكان حساس الحرارة في السيارة

الكثير ممن يقودون السيارات لا يعلمون ما هي أجزاء ومكونات السيارة ومنها أين مكان حساس درجة الحرارة في السيارة؛ الهام في متابعة حرارة المركبة وتجنب حدوث أي مشاكل تعطل السيارة.

اذن أين مكان حساس درجة الحرارة في السيارة؟

كل السيارات تحتوي على حساس لقياس درجة الحرارة وبعضها قد يحتوي على أكثر من حساس واحد لدرجة الحرارة. أما مكان الحساس فيختلف بناءً على نوع وطراز المركبة ولكن في معظم السيارات يتواجد في المنطقة اليمنى إلى جوار المبادل الحرارية وهي منطقة شبكة التبريد والتي تعرف بمسمى (الرديتر).

مبدأ عمل مقياس درجة الحرارة بالسيارة:

بعد علمنا بمكان حساس درجة الحرارة في السيارة من المفضل أن نتعرف على طريقة عمل الحساس، والتي تتلخص في أنه يتكون من طرفين أما الأول وعمله الاستشعار بحرارة محرك المركبة (الماتور) ثم توصيل هذه الحرارة في هيئة إشارات، ويتم إيصالها إلى غرفة تحكم إلكترونية بالسيارة عبر الطرف الثاني.

للتنويه في بعض أنواع السيارات هناك من تحتوي على مقياسين للحرارة ومن الممكن ملاحظة وجود الحساس الإضافي في المنطقة العلوية من الماتور نفسه يضاف أن مقياس درجة الحرارة تم صنعه من مواد مقاومة لزيادة درجة الحرارة.

وهذا يعني أنه عندما ترتفع درجة الحرارة لتلامس جسم الحساس تقل مقاومته حيث ينشأ عن ذلك إرتفاع معدل التيار الكهربائي؛ ويترجم هذا بأن درجة حرارة السيارة عالية، وبالتالي فالدور الأساسي لعمل مقياس الحرارة هو متابعة ومراقبة درجة حرارة سائل التبريد بالماتور.

لم تقتصر وظيفة الحساس على ما ذكر سابقاً حيث يشمل دوره عمل المروحة في السيارة والتي تعمل على تقليل درجة حرارة الماتور بنحو مباشر وهذا يعمل على التخلص من الحرارة الزائدة، كما أن الحساس أيضاً له دور ما يدعى بصمام نظام إعادة تدوير نواتج الاحتراق (EGR).

يضاف أن عمل مقياس الحرارة ليس محصوراً في قياس حرارة المركبة ولكن له دور أساسي في كمية الوقود التي تحتاجها المركبة في وقت بدء تشغيلها بعد مدة كبيرة من توقفها؛ بسبب مسؤوليته عن الحرارة اللازمة لتشغيل الماتور.

كيف أعرف أن حساس الحرارة خربان بالسيارة؟

كيف أعرف أن الحساس خربان
كيف أعرف أن الحساس خربان

من البديهي ضرورة معرفة هل المسبب لوجود الخلل في المركبة هو تلف في حساس الحرارة أم جزء أخر، ولذلك عندما تحدث هذه الملاحظات من الضروري الالتفات إلى مكان حساس الحرارة في السيارة. وعلى سبيل المثال حصول عدم انضباط بمؤشر درجة الحرارة المتواجد في لوحة العداد وعلى نحو أن الدرجة الظاهرة لا تعبر عن درجة الحرارة الفعلية.

وقد تكون مروحة تبريد الرديتر بها الخلل في حال حدوث تباطؤ أو سرعة في عملها مع عدم توقفها على نحو طبيعي عند توقف المركبة، وقد يلاحظ السائق بأن معدل استهلاك الوقود مرتفع عن الطبيعي وهذا يعود لأن مقياس الحرارة لا يعمل على طبيعته، ويصاحب ذلك خروج دخان أسود من العوادم.

حدوث خلل في مقياس درجة الحرارة يجعل السائق يجد مشكلة في تشغيل المركبة في كل صباح أو حتى عند توقف السيارة وعدم تشغيلها لمدة طويلة، وقد يلاحظ السائق خروج للحرارة بمجرد فتح غطاء الماتور، لذا يتوجب عليه الاهتمام بها وأن يحميها من التلف عبر تنظيفها كل فترة معقولة، والحفاظ على مستوى سائل التبريد وعلى عمل مضخة الماء.

أسباب لتلف حساس درجة الحرارة في السيارة:

بعد الاطلاع على مكان حساس الحرارة في المركبة والتعرف على علامات تلفه كان من الضروري معرفة أسباب التلف حتى نمنع حدوثها أو على الأقل عندما تنشأ بعض الأعراض فإننا نستطيع توقع حدوث خلل بالسيارة أو في حساس الحرارة في السيارة تحديداً، وعلى سبيل المثال عندما تعلم بأن مروحة التبريد لا تعمل بشكل طبيعي لابد من التنبؤ بارتفاع درجة حرارة المركبة.

من الأمور التي من الممكن أن تصاحب ارتفاع درجة الحرارة نتيجة تلف الحساس تشكل رواسب وشوائب داخل أنابيب وفلاتر التبريد، والذي بدوره قد يؤدي لعدم وصول الحرارة إلى سائل التبريد وبالتالي عدم سحب الهواء إلى المبادل الحرارية على نحو متوازن وقد بصاحب إرتفاع الحرارة حدوث تآكل بمضخة الماء بالمركبة.